نادي قضاة لبنان: لتشكيلات ثورية ومستقلّة

0 62

ردّ نادي قضاة لبنان على ما ورد في النشرة الإخبارية لتلفزيون "الجديد" مساء يوم الجمعة موضحاً أنّه مع "تشكيلات ثورية، شفّافة ومستقلّة"، ومؤكّداً أنّ "قانون استقلالية القضاء هو خشبة الخلاص."
وتضمّن الردّ التالي: "عطفاً على ما تضمّنته نشرة الأخبار المذاعة بتاريخ 2020/4/10، من وقائع تتصل بنادي قضاة لبنان، خاصة لناحية ما يفيد بوجود غروب نادي قضاة لبنان يدعم مجلس القضاء الأعلى ويتنافس مع غروب آخر،
وعملاً بأحكام حقّ الردّ المكرّس بنصّ المادة /31/ من القانون رقم /382/ تاريخ 1994/11/4 (قانون البثّ التلفزيوني والإذاعي)،
يهمّ نادي قضاة لبنان التوضيح بأنّه جمعية تأسّست منذ نيسان ٢٠١٨ وفقاً لقانون الجمعيات الساري المفعول، وهو حائز على العلم والخبر رقم 2019/138، وأنّه لا يتنافس مع أحد، وقد كانت له منذ نشوئه مواقف عدّة وأعمال تصبّ في خانة الدفاع عن حقوق القضاة وتعزيز دولة القانون واستقلالية القضاء،
كما يهمّ النادي التأكيد على أنّه يعبّر منذ نشوئه عن مواقفه ببيانات علنية واضحة تنشر على صفحاته على وسائل التواصل الاجتماعي وعبر الإعلام، فلا يجوز المضي باستنتاجات أو الإسهاب بتحليلات بعيدة عن الواقع، وبالنتيجة وبانتظار تشكيلات ثورية، شفّافة ومستقلّة تلبّي طموح الشعب، يبقى إقرار قانون استقلالية القضاء بأسرع وقت هو خشبة الخلاص.
تبقى الإرادة الصادقة والمتجرّدة أساس نجاح أيّ عمل يحقّق المصلحة العامة."
"محكمة" – الأحد في 2020/4/12

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!