نظافة قصور العدل على نفقة القضاة

0 850

"محكمة" – خاص:
إعتذرت الشركة التي تتولّى التنظيفات في قصور العدل عن الإستمرار بعملها في ظلّ الوضع الإقتصادي المتدهور، وارتفاع أسعار البضاعة وعدم القدرة على زيادة رواتب موظّفيها الذين قبضوا شهر آذار وأنهت تعاقدها معهم بحسب ما أبلغ بعضهم "محكمة"، ولم يعد أمام القضاة سوى الإتكال على مالهم الخاص لتأمين عملية رفع النفايات وتنظيف المكاتب والردهات والمراحيض.
ولمواجهة هذه الأزمة الطارئة، إضطرّ الرئيس الأوّل لمحكمة الاستئناف في الجنوب بالإنتداب القاضي ماجد مزيحم وبالتشاور مع القضاة إلى الإتفاق في ما بينهم على أن يدفع كلّ واحد منهم مبلغ خمسين ألف ليرة شهريًا، وطلب ممن يرغب من الموظّفين أن يدفع مبلغ عشرة آلاف ليرة.
ومن المتوقّع أن يبادر القضاة في كلّ قصور العدل إلى اتخاذ الموقف نفسه، ولا يخفى على أحد أنّ مسألة النظافة في ظلّ جائحة "كورونا" ضرورية جدًّا، ولا يمكن الإستغناء عنها.
وسبق للقضاة في عدلية بيروت أن جمعوا مبلغًا ماليًا في ما بينهم لدفع ثمن مضخّة المياه التي تغذّي خزّانات المياه الموجودة في العدلية.
"محكمة" – الخميس في 2021/4/8

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!