نقابة محامي بيروت تثني على قرار صوان استجواب بعض المسؤولين

0 32

"محكمة" –خاص:
أثنى مجلس نقابة المحامين في بيروت على قرار المحقّق العدلي في تفجير مرفأ بيروت القاضي فادي صوان لجهة الادعاء على رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب وثلاثة وزراء من دون أن يسميهم في بيانه الذي أصدره عقب الإجتماع وتضمّن التالي:
أوّلاً- يؤيِّد مجلس نقابة المحامين في بيروت، مضمون البيان الصادر عن سعادة نقيب المحامين الدكتور ملحم خلف يوم أمس تاريخ ٢٠٢٠/١٢/10، الآتي في مواقعه الواقعية والقانونية والوطنية، وأيّ استهداف لشخصه إنّما هو استهدافٌ لنقابة المحامين بكلّ أعضائها.
ثانياً- يُواكب مجلس نقابة المحامين في بيروت، الإجراءات القضائية الصادرة عن حضرة المحقّق العدلي القاضي فادي صوّان، ويُثني على الخطوات الجريئة التي اتخذها لجهة قرار استجواب بعض المسؤولين، توصّلاً لجلاء الحقيقة، مُسقطاً بذلك كلّ المحميّات الطائفية والسياسية والأمنية، على أنْ تُتابع بنفس الزخم لما فيه خير العدالة الشاملة؛ فالعدالة على جميع الناس، ولجميع الناس، بالتساوي، لا سيّما العدالة لآلاف المواطنين في أكبر جريمة هزّت الوطن. وقد ثَبُتَ قانوناً وفقهاً واجتهاداً صوابيّة حضرة المحقق العدلي بالإستماع لمن يشاء مِن دون أيّ عائق حصانة دستوري أو قانوني أو سياسي.
ثالثاً- يأسف مجلس نقابة المحامين في بيروت للإستهداف الذي يتعرّض له حضرة المحقق العدلي منذ أمس، فما قام به هو مِن صلب واجباته كقاضٍ مؤتمن على العدالة لآلاف الناس، ولا يمكن بأيّ شكلٍ من الأشكال إعتباره خرقاً للدستور، بل هو ركيزة بنّاءة يُؤسَس عليها لبداية واعدة باتجاه إستقلالية القضاء، الحجر الزاوية في بناء الوطن؛ وما يطلبه مجلس النقابة من حضرة المحقق العدلي هو المزيد من الإستدعاءات لتشمل كلّ من ظهر تورّطه من معنيين سياسيين وأمنيين وغيرهم.
رابعاً- يدعو مجلس نقابة المحامين في بيروت، الزميلات والزملاء المحامين، وعامة الناس، للوقوف سدّاً منيعاً بمواجهة مَن يعتبرون أنفسهم فوق الملاحقات وفوق القوانين وفوق العدالة، كما يدعو مجلس النقابة، المحامين والمواطنين للتكاتف والتعاضد والتضامن المُجتمعي لنُصرة الحقّ بوجه الباطل، فتُشرق شمس الوطن من جديد."
"محكمة" – الجمعة في 2020/12/11

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!