هدّدها بنشر صورها ما لم تلاقيه في الفندق

0 11

أحال القضاء المختص على مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشرطة القضائية، شكوى وردته من مواطنة ضدّ مجهول بجرم ابتزاز وتهديد، وصرّحت بأنّ حساباً إلكترونياً وهمياً عبر "الفايسبوك" تواصل معها وأرسل لها صوراً خاصة بها وهي عارية، وهدّدها بنشرها وإعلام أهلها في حال لم تستجب لطلباته، وبخاصة ملاقاته ليل تاريخ ١٧ تموز 2019 في طرابلس والتوجّه إلى أحد الفنادق في البترون لإقامة علاقة جنسية معه.
وبناء عليه، تمتّ مراقبة تحرّكات المدعية في المكان المحدّد حيث أبلغها صاحب الحساب الالكتروني الوهمي أنّه على متن سيّارة من نوع "سيتروين" لون أحمر، وتمكّنت دورية من المكتب من توقيفه وهو اللبناني م. م. (مواليد العام 1985) الذي اعترف بأنّه سرق الصور من هاتف اللبناني ب. ك. (مواليد العام ١٩٨٤) الذي استحصل عليها بدوره من اللبناني ج. ع. (مواليد العام ١٩٩١) الذي قال إنّ علاقة غرامية كانت تربطه بالمدعية وإنّه استحصل على صورها الخاصة، وبعد أن انفصلا أرسلها إلى ب.س. الذي لم يشارك مع ج.ع. في عملية الابتزاز.
وقد أودعوا القضاء المختص، بناء على إشارته.
وجدّدت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين، عدم أخذ صور فوتوغرافية أو تصوير أنفسهم عبر الفيديو بشكل غير لائق، كي لا يقعوا ضحية ويتمّ إستغلالهم من قبل الآخرين، وعدم التردّد في الإبلاغ فوراً عن مثل هذه الحالات، لأنّ عدم الإبلاغ يؤدّي إلى تمادي المبتزين في جرائمهم وتكرارها.
"محكمة" – الاثنين في 2019/7/22

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!