"هرج ومرج" في عدلية بيروت/علي الموسوي

0 80

علي الموسوي:
كانت الأمور تسير بشكل اعتيادي في قصر عدل بيروت اليوم إلى أن ارتفع الصوت في "قاعة الخطى الضائعة" وركض عناصر من قوى الأمن الداخلي لمعرفة السبب وضبط الوضع.
وبحسب مصادر قضائية معنية بالتحقيق أفادت "محكمة" أنّه على إثر توزيع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يدعو إلى تنفيذ اعتصام داخل العدلية للمطالبة بإقالة القاضيين غسّان عويدات وعلي ابراهيم، حضر الشقيقان الدكتور في علم النفس بول دواليبي والمخرج بيار دواليبي وافترشا الأرض معلنين الإضراب عن الطعام تحت مسمّى "بدنا العدالة"، وصودف مرور المحامي العام الاستئنافي في بيروت القاضي زاهر حمادة واليوم هو موعد مناوبته الأسبوعية، فلاحظ المشهد واقترب من الموجودين مستوضحاً فأخبراه بأنّهما أعلنا الإضراب عن الطعام حتّى تحقيق العدالة غير أنّ القاضي حمادة أوضح لهما أنّ الجميع يريد العدالة وأنّه لا يمكنهما الإعتصام داخل العدلية وتنفيذ الإضراب عن الطعام فيها.
وتدخّل المحامي رامي عليق قائلاً إنّ العدلية مرفق عام وبالتالي يمكنهما البقاء فيها. ولكن حسماً للجدل إستعان القاضي حمادة بالمباحث الجنائية المركزية فحضر عناصرها وعملت على إخراج الأخوين دواليبي من العدلية بالقوّة وكتبت محضر معلومات بما حصل على أن يجري إبلاغ نقابة المحامين في بيروت بالأمر باعتبار أنّ محامياً تدخّل في الموضوع.
"محكمة" – الخميس في 2020/12/17

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!