يسلبان الناس بقوّة السلاح وآخرها في جدرا

0 87

في إطار المتابعة التي تقوم بها "شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي لكشف هويّة المتورّطين بقضايا السلب بقوّة السلاح، والتي ينفّذها مجهولان مقنّعان نظراً لما تتركه هذه العمليات من أثر سلبي بنفوس المواطنين، بحيث كان آخرها بتاريخ 2019/12/26 في محلّة جدرا حيث أقدم شخصان مجهولان ملثّمان على الدخول إلى منزل أحد المواطنين في تلك المحلّة، وعملا على سلبه كمّية من المجوهرات بواسطة مسدّس وآلة حادة، وفرّا بعدها إلى جهة مجهولة.
على إثر ذلك، ونتيجة المتابعة المكثّفة تمكّنت هذه الشعبة من تحديد هويّة المجهولين، وهما الفلسطيني ذ. ا. (مواليد العام ۱۹۸۹)، والسوري م. هـ. (مواليد العام ۱۹۹۷) وتوقيفهما في محلّة وادي الزينة.
وبالتحقيق معهما، اعترفا بما نسب إليهما بجرم سلب بقوّة السلاح، كما اعترفا أنّهما قاما ببيع المجوهرات المسروقة إلى أحد الأشخاص في مخيّم صبرا، كما جرى ضبط السيّارة والمسدّس المستخدمين في عملية السلب، إضافة إلى الأموال الناتجة عن بيع المجوهرات المسروقة. وقد أجري المقتضى القانوني بحقهما، وأودعا مع المضبوطات المرجع المختص بناء على إشارة القضاء.
"محكمة" – السبت في 2020/1/4

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!