13 هيئة تأديبية للمحامين في بيروت لتفعيل الرقابة الذاتية

0 49

"محكمة" – خاص:
أصدر نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف قراراً بتشكيل ثلاث عشرة هيئة تأديبية للعام 2020 عملاً بالمادة 96 من قانون تنظيم مهنة المحاماة رقم 8/70 تاريخ 1970/3/11 وتعديلاته.
وهذا العدد من الهيئات التأديبية هو الأكبر في تاريخ النقابة، ففي عهد النقيب أنطوان الهاشم كانت توجد أربع هيئات، فيما أغفل النقيب اندريه الشدياق تأليفها، علماً أنّها ضرورية بحسب ما يجمع المحامون.
واختار خلف على رأس كلّ هيئة تأديبية، شخصية قانونية مرموقة وهي بحسب تراتبيتها: القاضي المتقاعد البروفسور حسّان رفعت(مدير عام أسبق لوزارة العدل ومستشار في مجلس شورى الدولة ورئيس التفتيش المركزي بالإنتداب)، الوزيرة السابقة منى عفيش، الدكتور غالب صبحي محمصاني، حسين دكروب، الدكتور منيف حمدان، جميل حسامي، إبراهيم طرابلسي، ماري عيروت، جوزف فرح، أكرم عازوري، جميل جبران، إيلي آصاف، وهادي محسن سليم.
ولا شكّ أنّ الغاية من تأمين هذا العدد الضخم من الهيئات التأديبية، تعكس الجدّية في العمل بانتظام وتفعيل دور الرقابة الذاتية والبتّ بالملفّات العالقة والواردة بالسرعة الممكنة.
وتجدر الإشارة إلى أنّه بعد انتهاء عصر فيروس"كورونا" على خير، يأمل المحامون أن يبادر النقيب خلف ومجلس النقابة إلى تنقية الجدول العام من المحامين الذين لا تتوافر فيهم الشروط القانونية لممارسة هذه المهنة، ومنها الجمع بين المحاماة ووظائف أخرى في القطاعين العام والخاص.
وهنا الأسماء الكاملة لرؤساء وأعضاء هذه الهيئات:


"محكمة"- الإثنين في 2020/4/6

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!