240 مليون ليرة لهيئة الاشراف على انتخابات شبه تزكية/علي الموسوي

0 17

كتب علي الموسوي:
يستعدّ كلّ من رئيس وأعضاء هيئة الاشراف على الانتخابات لقبض مبلغ 24 مليون ليرة في شهر أيلول 2019، بعد المبلغ المماثل الذي تقاضوه في شهر نيسان 2019 على جهودهم الجبّارة في الاشراف على الانتخابات النيابية الفرعية في طرابلس التي فازت فيها مرشّحة تيّار المستقبل النائب ديما الجمالي بشبه تزكية في ظلّ عدم وجود منافسة قوية وإحجام قوى سياسية فاعلة في المدينة الشمالية عن المشاركة، لا بل كانت النتيجة محسومة سلفاً.
فقد وقّع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مرسوم دعوة الهيئات الناخبة لانتخاب نائب عن المقعد الشيعي في الدائرة الصغرى في صور خلفاً للنائب المستقيل نوّاف الموسوي، وذلك يوم الأحد في 15 أيلول المقبل، وفقاً للنظام الأكثري. وهيئة الاشراف على الانتخابات جاهزة لمتابعة هذه الانتخابات التي سيفوز فيها بشبه تزكية مرشّح حزب الله، خصوصاً وأنّ النظام الانتخابي الذي تجري على أساسه هذه الانتخابات هو النظام الأكثري، حيث لا قدرة لأحد على مجاراة الحزب المذكور في حشد الناخبين في هذه المنطقة، وبالتالي فالنتيجة معروفة مسبقاً.
وبمعنى آخر، فإنّ مبلغ 48 مليون ليرة هو حصّة كلّ من رئيس الهيئة المذكورة والأعضاء في غضون خمسة شهور من دون القيام بأيّ عمل، في وقت يعاني فيه لبنان من عجز مالي ووضع إقتصادي صعب، وقد أخضعت موازانات بعض الوزارات لتقشف شديد.
وتتألّف هيئة الاشراف على الانتخابات حالياً من عشرة أشخاص، أيّ أنّ المبلغ الذي صرف لهم على انتخابات طرابلس هو 240 مليون ليرة، وسيكون الرقم مماثلاً في شهر أيلول عن انتخابات صور.
وورد في المرسوم 4870 الصادر في 24 أيّار 2019 حاملاً تواقيع الرئيسين ميشال عون وسعد الدين الحريري والوزيرين علي حسن خليل وريا حفار الحسن، ما يلي:"حدّد التعويض المقطوع لكلّ عضو من أعضاء هيئة الاشراف على الانتخابات عن قيامهم بمهامهم خلال فترة عملية الانتخابات النيابية الفرعية لملء المقعد السني في الدائرة الصغرى في طرابلس بمبلغ وقدره أربعة وعشرون مليون ليرة لبنانية."
"محكمة" – الأربعاء في 2019/7/31

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!