درغام: حسّان الضيقة ومرافق القاضي عون تعرّضا للتعذيب لدى"فرع المعلومات"

0

كشف عضو "تكتّل لبنان القوي" النائب أسعد درغام أنّ الشاب حسّان الضيقة توفّي بسبب تعذيبه لدى "فرع المعلومات"، وأنّ مرافق القاضي غادة عون تعرّض للتعذيب أيضاً لدى الفرع المذكور وهو يعاني المرض.
وقال درغام في حديث تلفزيوني إنّ "تدخّل الأجهزة الأمنية في القضاء مرفوض والأجهزة الأمنية تتبع للقضاء لا القضاء يتبع للأجهزة الامنية، ونحن مع كلّ قاض نزيه يمارس عمله بشفافية"، مشيراً إلى أنّ "ما يحدث من تعذيب للمساجين مرفوض، وهناك مساجين يتعرّضون للتعذيب في أماكن الاحتجاز، في النظارات وأماكن التحقيق، وقد تبيّن أنّ هذا الأمر ما زال مستمرّاً، ممّا يسبّب وفاة البعض كما حدث مع حسّان الضيقة".
وأضاف أنّ "مرافق القاضية غادة عون تعرّض للتعذيب على أيدي "شعبة المعلومات" وهو الآن يعاني المرض"، مؤكّداً "أنّنا نملك كلّ التقارير والوثائق التي تؤكّد الانتهاكات. ومن موقعي كعضو في "لجنة حقوق الانسان" مستمرّ بمتابعة هذا الملف حتّى النهاية، وقد تقدّمت مع زميلي النائب حكمت ديب بسؤال للحكومة حول ما يجري، فمن غير المقبول وجود انتهاكات صارخة لحقوق الانسان في عهد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري".
ورأى درغام أنّ "المحكمة العسكرية غير مخوّلة للحكم في قضيّة قبرشمون ونحن نريد العدالة(…) ويجب تحقيق العدالة وانصاف من استشهدوا في هذه الحادثة".
"محكمة" – الجمعة في 2019/7/26

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!