مفرزة الضاحية تكشف قاتل العريف القاق

0

خلال تحقيق مفرزة الضاحية القضائية في وحدة الشرطة القضائية مع أحد الموقوفين بجرم تجارة أسلحة، كشف عناصرها ملابسات جريمة قتل غامضة، حصلت في سوريا منذ حوالي ثلاث سنوات، وأدّت إلى استشهاد العريف في الجيش اللبناني علي ماجد القاق، أثناء وجوده في محيط مقام السيّدة زينب في دمشق.
كما تبيّن أنّ الموقوف ينتحل اسماً وهمياً: ع. أ. أ. (مواليد عام 1979، مكتوم القيد)، وان اسمه الحقيقي هو ع. ع. ج. (مواليد عام 1979، سوري).
وبالتوسّع بالتحقيق معه، إعترف بأنّه أقدم عام 2016 بتكليف من إحدى العصابات في لبنان، على قتل العريف القاق، بواسطة مسدّس حربي، مطلقاً عليه ثلاث طلقات نارية، ما أدّى إلى استشهاده على الفور، ثمّ لاذ القاتل بالفرار إلى داخل الأراضي اللبنانية عبر أحد المعابر غير الشرعية، وأنّه كان يتنقّل بواسطة أوراق ثبوتية مزوّرة، طيلة فترة وجوده في لبنان لحين إلقاء القبض عليه من قبل المفرزة المذكورة.
وأحيل الموقوف إلى القضاء المختص، بناءً على إشارته.
"محكمة" – الخميس في 2019/9/19

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!