لجان المستأجرين تطالب زخور بالاستمرار في الدفاع عنها وتستنكر التعرّض له

0

زارت لجان المستأجرين والعائلات من بيروت وكافة المناطق اللبنانية المحامي أديب زخور في مكتبه "وأكّدت المطالب والبيانات والدراسات التي تصدر عنه، ودعته لمتابع النضال والدفاع عن حقوق أكثر من مليون مواطن لبناني، وإنّه لولاه لكانت الشركات العقارية وبعض أصحاب المصالح الضيّقة والمتموّلين وحيتان المال، استطاعوا أن يضلّلوا الشعب في بياناتهم التضليلية التي تؤدّي إلى الانتقاص من الحقوق والى تطبيق جزئي للقانون بطريقة مخالفة للقانون."
كما استنكرت لجان المستأجرين بشدّة وشجبت التعرّض المستمر للمحامي أديب زخور والتطاول والتحريض عليه والإعتداء اللفظي المشين وغير اللائق في كلّ مرّة يدافع فيها عن حقوق وقضايا المواطنين أو بعد كلّ دراسة أو مؤتمر قانوني، وطالب المجتمعون النيابة العامة بالتشدّد بملاحقة مطلقي هذه الحملات ضدّه وضدّ المستأجرين والتي طاولت المسّ والتجريح بسمعته وسمعة ربع الشعب اللبناني في القدح والذم والتشهير، ويعتبر تحريضاً يطال أمنه وسلامته الشخصية، ونطالب بتأمين الحماية له ومعاقبة كل شخص أقدم بالاشتراك بهكذا جرائم."
كما طالبوه في بيان، "بالاستمرار بالوقوف مع أبناء العائلات البيروتية وكافة المناطق والمحافظات دون اية غاية او مصلحة شخصية، والتي تفتخر بإبنها البار المحامي أديب زخور وبأخلاقه ومناقبيته وعلمه ودفاعه عن أكثر من ربع الشعب اللبناني، بالرغم من كافة الضغوطات ومحاولات التجريح والتهديد وشتى أنواع الاعتداءات، والتي لن تثنيه عن متابعة دفاعه عن شعبه ووطنه وحق السكن المقدّس، ومنع أيّ استفراد بالعائلات المستأجرة مهما كان وضعها ودون أيّ تمييز كان، ونحن كشعب وعائلات ومواطنين من كافة المناطق بحاجة لأمثاله للمحافظة على بيروت والبيروتيين وكلّ اللبنانيين وعلى حقوقهم ومنازلهم، لا الاكتفاء بالوعود والشعارات، وأن يتعلموا منه معنى الوطنية والوفاء حيث لم يترك منزلاً أو مواطناً على جميع الاراضي اللبنانية الا ودافع ووقف بجانبه دون اي غاية او خلفية."
ودعت لجان المستأجرين في كافة المناطق المحامي أديب زخور "إلى عدم التخلّي عن قسمه المقدّس بالدفاع عن شعبه ووطنه والدفاع عن الفقراء ومحدودي الدخل ومطلق مواطن مهما كان وضعه، ونحن معه يداً واحدة لمنع التحايل على المستأجرين او سعي البعض لتضليل المستأجرين بالاتفاقات الرضائية وبتنفيذه من 2014 بالرغم من الخلاف عليه الواضح بين بعض المحاكم والحكومة التي تصر على تنفيذه من 2017 والذي يتطلّب تعديلاً في المجلس النيابي مع سلسلة التعديلات المقدمة، وفي ظل عدم وجود مراكز للجان وسقوط المهل والاجراءات وتعليق القانون استناداً الى المادة 58 الذي لم يدخل حيّز التنفيذ لتاريخه كما ورد في تعليقات وشرح ومطالب الاستاذ زخور."
وحمّلت اللجان "المسؤولية لأي محاولة للتنفيذ والتضليل من بعض وسائل الاعلام، والرجوع الى المحامي أديب زخور الذي يمثّل موقفها القانوني، بدلاً من الاستفراد والتحيّز مع طرف ضد ربع الشعب اللبناني المعرض الى ضياع حقوقه اذا لم يتم اعطاء الحق بالرد القانوني على بعض المالكين ورأيهم الذي لا يمثل الا الاشخاص الذين يعبرون عنها وهي محدودة ومحصورة."
ودعت لجان المستأجرين "الاستاذ زخور لمشاركتهم في اعتصاماتهم الاسبوع القادم في كافة المناطق اللبنانية والتحدث باسمهم، ومتابعة بلا كلل وفق ما عهدناه كافة التعديلات القانونية والمتوازنة والموافق عليها من جميع العائلات في كافة المناطق، والتعليق على القوانين وشرحها والدفاع عن شعبه، والذي يعتبره بطلاً قومياً يستبسل في الدفاع عن حقوقهم، وصولاً لتعديل القانون في المجلس النيابي وفقاً لمطالباته التي تبنيناها وننادي بها علناً في كافة بيناتنا وبياناته وكافة اعتصاماتنا."
"محكمة" – السبت في 2019/10/5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!