ادعت محاولة خطف طفلتها بسبب ظروفها المعيشية

0

إدّعت سيّدة من التابعية السورية أنه أثناء توجّهها إلى صيدلية في بلدة بعلشميه (قضاء عاليه)، لشراء الحليب لابنتها التي كانت برفقتها، وبوصولها إلى طريق فرعية توقّفت بالقرب منها سيّارة تجهل مواصفاتها، وترجّل سائقها – وهو شخص مُلتحي ومجهول من قِبلِها- وأمسك بيد الطفلة محاولاً اختطافها وإصعادها عنوةً إلى السيّارة، فبدأت السيّدة بالصراخ، عندها لاذ السائق بالفرار، من دون أن يتمكّن من خطف ابنتها، وفقاً لما جاء في ادعائها.
وباشرت القطعات المختصة في "شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي إجراءاتها الميدانية، لكشف ملابسات الحادث، فتبيّن أنّ الادعاء غير صحيح، وعلى أثر ذلك جرى استدعاء المدعية للتحقيق معها. وبعد مواجهتها بالأدلّة التي تُثبت عدم صحّة ادعائها، اعترفت بأنّ ادعاءها كاذب، وهو مجرّد رواية من نسج خيالها، وسبب اختلاقها هو الظروف المعيشية الصعبة التي تعيشها مع أهل زوجها.
وأجري المقتضى القانوني بحقها، بناءً على إشارة القضاء المختص.
وطلبت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي لقوى الأمن الداخلي من المواطنين، عدم الأخذ بالشائعات أو الادعاءات عن حالات خطف أو محاولة خطف، وعدم تصديقها أو تناقلها، قبل التأكّد من صحتها أو عدمه، نظراً لحالة الذعر التي تتركها مثل هذه الأخبار بين المواطنين.
"محكمة" – الأربعاء في 2019/10/16

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!