مجلس القضاء يوضّح ملابسات تنحّي تقي الدين عن قضيّة الطفلة طنوس

0

صدر عن المكتب الاعلامي لمجلس القضاء الأعلى البيان التالي:
"تعقيباً على ما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن والد الطفلة "إيلا طنوس" من تعليقات، حول قضية طفلته التي ينظر فيها القاضي باسم تقي الدين، ينقل المكتب الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى ردّ القاضي تقي الدين حول هذا الموضوع، وفقاً لما يلي:
"يهُمُّ القاضي تقي الدين أن يبدي تفهُّمه لرَدَّة الفعل التي صدرت عن والد الطفلة المذكورة؛ بالنظر إلى الوضع الصحي الذي تعاني منه، ولكن هذا الأمر لا يجب أن يصل إلى حدّ التجريح،"
ويضيف القاضي تقي الدين:"إنّ الملف ومنذ أن وضعت المحكمة يدها عليه، سلك المسار القضائي الذي ترعاه النصوص القانونية، وبعد أن وصلت الدعوى إلى مرحلة اختتام المحاكمة، أُبرزت في الملفّ مذكّرة خطيّة أُرفق بها مستند جديد، عبارة عن دراسة طبّية لها ارتباط مباشر بموضوع الدعوى وفق ما جاء في المذكّرة، وأنّه عملاً بمبدأَي الوجاهية والعلانية، تمّ فتح المحاكمة ووضع المذكّرة قيد المناقشة، إلّا أنّ الموقف الذي صدر عن المدّعي والد الطفلة إيلا، والذي تعرَّض فيه لشخصي مباشرةً بدلاً من اتخاذ موقف من المذكّرة، جعلني أستشعر الحرج، بعدما اعتبرت أن المسالة طاولت كرامتي، وخرجت عن المسار القضائي الواجب احترامه، فكان قرار التنحّي هو الحلّ الأنسب في هذه الحالة، لا سيّما وأنّ والد الطفلة إيلا ثابر على التعرّض لشخصي في أكثر من موقع، وفي فترة زمنية قصيرة جدّاً، وبشكل يمُسّ بكرامتي الإنسانية والقضائية".
"محكمة" – الأربعاء في 2019/10/30

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!