محامون يردّون على التهجّم على القاضي باسم تقي الدين

0

"محكمة" – خاص:
وقّعت مجموعة كبيرة من المحامين عريضة استنكار ورفض للتطاول على القضاء، ولما حصل مع القاضي المنفرد الجزائي في بيروت باسم تقي الدين بشأن ملفّ الطفلة ايلا طنوس.
وتضمّنت العريضة التالي: "بتاريخ 2019/10/29 تفاجأنا على شاشة "المؤسسة اللبنانية للإرسال" (LBC) بإقدام والد الطفلة ايلا طنوس (حسّان طنوس) على التعرّض للقضاء وهيبته وتوجيه القدح والذمّ والتشهير بالقاضي باسم تقي الدين بصفته القاضي الناظر بالدعاوى الجزائية في بيروت وذلك لمجرّد أنّه قد أصدر قراراً إعدادياً بمناقشة المذكّرة المقدّمة في الملفّ من أحد الأطباء المدعى عليهم، ممّا أثار حفيظة والد الطفلة (حسّان طنوس) فقام بالتهجّم على القاضي باسم تقي الدين الذي استوعب الأمر بدوره ولم يُقدم على إصدار قرار بتوقيفه، بل أصدر قراراً بالتنحّي عن الملفّ بسبب تصرّفات وأفعال والد الطفلة ايلا طنوس (حسان طنوس) غير القانونية والتي تخالف الآداب لما فيها من تعرّض لهيبة القضاء والتهجّم على القاضي باسم تقي الدين دون وجه حقّ.


إنطلاقاً ممّا تقدّم، فإنّنا وبصفتنا محامين مسجّلين في نقابة المحامين في بيروت، نشهد بعدالة ونزاهة القاضي باسم تقي الدين بما يقوم به من دور في إحقاق الحقّ، مستنكرين ما أقدم عليه والد الطفلة ايلا طنوس (حسان طنوس) من تهجّم وقدح وذمّ وتشهير بحقّ القضاء والقاضي باسم تقي الدين الذي يشكّل أساساً ومدماكاً للعدل والعدالة.
طالبين اتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحقّ والد الطفلة ايلا طنوس (حسان طنوس) وفقاً لأفعاله غير القانونية، مطالبين "المؤسّسة اللبنانية للإرسال" (LBC) تلاوة هذه العريضة في نشرتها الاخبارية عملاً بحقّ الردّ وحفاظاً على الكرامات."
"محكمة" – الجمعة في 2019/11/1

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!