إستقالة القاضي عفاف يونس ونادي القضاة يصفها بـ"الخسارة"

0

"محكمة"- خاص:
قدّمت رئيسة مجلس العمل التحكيمي في بيروت القاضي عفاف يونس استقالتها من القضاء العدلي اعتراضاً على ما آل إليه وضع القضاء الذي يناضل من أجل أن يكون سلطة مستقلّة فعلاً وقولاً وهو ما يرشح من بيان نادي قضاة لبنان الذي كانت يونس عضواً فيه، ويمكنها أن تستمرّ في عضويتها بعد الاستقالة.
وأصدر النادي بياناً مقتضباً نشره على صفحته على " الفايسبوك" تضمّن التالي:"إنّ استقالة القاضية عفاف يونس خسارة للقضاء المستقلّ في لبنان، عسى أن تحافظ السلطة القضائية على خيرة قضاتها باعتمادها تشكيلات فعلاً مستقلة وبالمضي بمحاسبة حقيقية وسريعة لمن ليسوا أهلاً للنطق باسم الشعب اللبناني، كما نأمل أن تتبع الدولة سياسات جديدة صادقة ومتجرّدة تعيد الأمل إلى المواطن للتمسّك بوطنه."
ولدت عفاف يونس يونس في بلدة تل عباس الغربي في عكّار في 9 شباط 1971 ودخلت إلى القضاء في 4 نيسان 1996 ومن زملاء دورتها من القضاة: محمّد وسام المرتضى، زاهر حمادة، حسن الشامي، ربيع الحسامي، أماني سلامة، فؤاد مراد، كلود غانم، ماري أبو مراد، سامي صادر، ميشيل طربيه، جمال عبدالله، سحر الحاج، جويل فواز، دوره الخازن، شارل الغول، وليد المعلّم، فادي النشّار، أمل أيوب، علي عراجي، نسرين علوية، جوزف غنطوس، أسامة منيمنة، ودوريس كساب.
"محكمة"- السبت في ٢٠٢٠/٢/١٥

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!