مجلس القضاء يكذّب أخباراً تناولت قاضيين بالإفتراء

0

ردّ المكتب الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى على عدد من الأخبار المنشورة على مواقع إلكترونية مختلفة وذلك على الشكل التالي:
أورد موقع "التيّار المستقل" الإلكتروني أنّ أحد القضاة أجهش بالبكاء بمعرض سؤاله من قبل التفتيش القضائي عن واقعة إدارية صادفته بمعرض قيامه بمهامه،
كما أورد موقع "ليبانون ديبايت" تهكّماً تناول شخص حضرة النائب العام الاستئنافي في النبطية، حرفيّته "أبو كروم تسجن شاحنة"،
تعقيباً على ذلك يلفت المكتب الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى إلى ما يلي:
1) لا صحّة بتاتاً للخبر الأوّل، ومن الواضح أنّ صاحبه لا يستهدف من ورائه سوى المسّ بكرامة القاضي وبالقضاء، وهذا ممّا لا يجوز قانوناً وسيكون موضعاً للإجراء القضائي المناسب.
2) إنّ تدبير حجز المركبة تبعاً لحادث أدّى إلى وفاة، إنّما هو تدبير طبيعي يعمد إليه القاضي المشرف على التحقيقات الأوّليّة سعياً إلى استكمالها ووصولاً إلى استبعاد فرضية الفعل الجنائي. وكاتب هذا الخبر وناشره حتماً على بيّنة من هذا الواقع، إلاّ أنّهما تعمّدا التشويش على مسار العمل القضائي والمسّ بشخص القاضي المعني، وهذا بدوره يعرّض للمساءلة الجزائية.
3) إنّه يقتضي التذكير بأنّ القانون يُحظّر نشر أيّ واقعة مرتبطة بعمل هيئة التفتيش القضائي بغضّ النظر عن مدى صحّتها أو عدم صحّتها، وذلك تحت طائلة الملاحقة الجزائية ولا سيّما في الحالة التي يجري فيها ذلك بهدف القدح، أو، التشهير أو، الافتراء."
"محكمة"- الخميس في 31/08/2017.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!