حاول اغتصابها وبعدما عرف زوجها طلّقها فعادت إليه وقتلته

0

حاول اغتصابها قبل عامين، وبعدما غادرت إلى سوريا عرف زوجها بالأمر فطلّقها وحرمها مشاهدة أولادها فصمّمت على الإنتقام وعادت إلى لبنان وتحديداً إلى بلدة نحلة في محافظة بعلبك – الهرمل واستدرجته إلى المنزل ودسّت له السمّ في العصير ثمّ طعنته بالسكين في الصدر والظهر حتّى فارق الحياة.
هذا ما فعلته السورية ب.ح.(مواليد العام 1991) مع إبن عمتها السوري ف.ص.(مواليد العام 1989).
وما لبثت قوّة من "شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي أن أوقفت في بعلبك هذه المرأة التي اعترفت بتنفيذها جريمة القتل بمفردها عن سابق تصوّر وتصميم، إنتقاماً منه لقيامه بمحاولة اغتصابها منذ قرابة عامين، عندما كانت وعائلتها تعيش في لبنان، مضيفة أنّها حضرت أخيراً من سوريا بعدما طلّقها زوجها نتيجة معرفته بمحاولة الإغتصاب وحرمها مشاهدة أولادها، واستدرجت إبن عمتها إلى المنزل حيث كانت تقيم وعائلتها قبل مغادرتها إلى سوريا، فدسّت له السمّ في العصير، وعندما بدأت تظهر عليه أعراض التسمّم طعنته بواسطة سكّين في صدره وظهره، ثمّ عمدت بعدها إلى رمي عبوات العصير والسكين.
وبتفتيش منزلها، جرى ضبط جهاز خليوي عائد إلى المغدور. وأجري المقتضى القانوني بحقّها، وأودعت مع المضبوط المرجع المختص، بناء على إشارة القضاء.
"محكمة" – الخميس في 2020/6/11

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!