القضاة والمحامون مواقف وطرائف: متهم يأكل خبزه بمفك البراغي/ناضر كسبار

0

المحامي ناضر كسبار:
قصد المحامي يوسف لحود دائرة التحقيق الأولى في بعبدا حيث التقى رئيس القلم الشاعر ميشال مبارك الذي قال له اليوم انتهى عملي في الوظيفة وأصبحت زائراً هنا، فقال له الأستاذ لحود:
في ناس ان كتروا وقلوا                           ما بتفرق معنا ان فلوا
لكن لولا مبارك  غاب                                  بيهتزّ العالم كلّو
* * *
ميشال مبارك والغار                             خلقوا بنهار مبارك
يخزي العين بشغلوا نار                        ومنو النار بتتبارك
ولولا عن شغلو شي نهار                     تغيب ميشال مبارك
مية زلمي بغير عيار                              ما بيعبوا محلو
* * *
يأكل خبزه بمفك البراغي
كان المحامي طانيوس رزق وكيلاً لشخص تعرّض منزله للسرقة بعدما فتح السارق الباب بمفكّ للبراغي فاستهلّ مرافعته في محكمة الجنايات (مشيراً إلى السارق الموقوف) فقال:
"بعرق الجبين تأكل خبزك، فتنعم بالراحة في اليوم السابع" هذه شريعة الله في الناس، أمّا من يأكل خبزه بمفكّ البراغي، فهكذا استراحته تكون، في قبضة العدالة وبين أصفاد القانون.
* * *
الفرق بين القنينة والفلينة
يروي النقيب عصام كرم الطرفة الآتية:
كان العلامة الخوري يوسف عون يتحلّى بالعلم وروح النكتة اللاذعة، وسئل مرّة عن الفرق بين شقيقين أحدهما طويل جدّاً والآخر قصير جدّاً فقال:
– الفرق بينهما مثل الفرق بين القنينة والفلينة.
* * *
مش رح بوسك شي
ويضيف النقيب عصام كرم أنّ العلامة الخوري يوسف عون كان يمرّ في أحد شوارع بيروت، فوقع وكسر يده. وأنّ الاخطل الصغير اتصل بابنه المحامي عبدالله الأخطل الخوري الذي كانت تربطه علاقة صداقة متينة بالخوري يوسف ويمزحان كثيراً مع بعضهما، وأخبره بما حصل معه فأرسل عبدالله إلى الخوري يوسف برقية وممّا جاء فيها:
– بتعرف ليش كسرت ايدك؟ بحيث انا بستها. (وفيها تلميح إلى المثل:الايد اللي ما فيك عليها بوسها وادع عليها بالكسر).
فأجابه الخوري يوسف ببرقية جوابية: وممّا جاء فيها:
– عزيزي عبدالله..اعدك بانني مش رح بوسك شي من اليوم ورايح.
* * *
المهم تصيب
في السبعينات، قال أحدهم للمحامي طانيوس رزق:"يبدو أنّ الآنسة فلانة ضاربة عينها عليك. فما قولك"؟ فأجابه:"مش المهم تضرب.. المهم تصيب".
* * *
ملك السلطة
كان المحامي طانيوس رزق يتناول طعام الغداء لدى أحد أصدقائه العازبين وممّا قدّم على المائدة سلطة خضار أبدى رزق استحسانه لها. فقال صديقه:"إنّني أجيد تحضيرها إلى درجة أنّ بعضهم يلقّبني "ملك السلطة"
– فأجابه: لكنّني لا أهنئك بهذا التاج.
"محكمة" – الأربعاء في 2020/6/17

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!