كيف أُدخلت القنبلتان إلى عدلية بيروت؟

0

"محكمة" – خاص:
كشفت التحقيقات الأوّلية مع المواطن حسن د. في حادثة إدخال قنبلتين يدويتين إلى قصر عدل بيروت ومحاولة تفجير إحداها في الطابق الثالث أمام مكتب قضاة محكمتي الجنايات واستئناف الجنح، أنّ هذا الشخص دخل إلى العدلية من الباب الرئيسي المخصّص للمواطنين قرب المخفر في اللحظة التي صودف فيها وجود عطل تقني في جهاز الفحص الموجود هناك حيث كان عامل الصيانة يقوم بعمله الروتيني، وبدلاً من إعادة تشغيل الزرّ الخاص بالآلة تركه مطفأ، وهذا ما أكّدته كاميرات المراقبة.
وتبيّن أنّ حسن د. كان يضع القنبلتين عند الخصيتين، وهذا المكان الحسّاس من الجسد لا يخضع عادةً للتفتيش اليدوي من قبل عناصر قوى الأمن الداخلي المولجة بالحماية والحراسة. ولوحظ اليوم تشديد إجراءات الحماية عند المداخل الرئيسية وإخضاع السيّارات لتفتيش دقيق بغية الحؤول دون تكرار هذا الخرق الأمني الذي تولّى التحقيق فيه "فرع المعلومات" في قوى الأمن الداخلي وقسم المباحث الجنائية المركزية العاملة بإشراف النائب العام التمييزي القاضي غسّان عويدات.
"محكمة" – الجمعة في 2020/7/10

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!