مشعوذ يقتل زوجتيه ويغتصب سيّدة

0

عثرت "شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي في 9 آب 2020، على جثّة إمرأة مجهولة الهويّة داخل خزّان بلاستيكي مخصّص للصّرف الصحّي في سهل بلدة الكرك البقاعية.
ومن خلال كشف الطبيب الشرعي ومكتب الأدلّة الجنائية تبيّن أن الضحية توفيت خنقاً.
وبنتيجة التحرّيات المكثّفة والمتابعة، تمّ تحديد هويتها، وهي السورية ر. ع. (مواليد عام 1973)، وقد فُقدت منذ قرابة شهر ونصف الشهر تقريباً، كما في أقلّ من /24/ ساعة تحديد هويّة المشتبه به بارتكاب جريمة القتل، وهو زوج الضحيّة السوري ع. خ. (مواليد عام 1984) فأوقفته في محلّة الكرك.
وبالتحقيق معه، من قِبل عناصر مفرزة زحلة القضائية في وحدة الشرطة القضائية، اعترف بما نُسِب إليه وبأنّه أقدم على قتل زوجته خنقاً بواسطة عصا جرى ضبطها، بعد دلالة الموقوف عليها، بسبب خلافات زوجية، وقام بمواراة الجثّة في الخزّان بمساعدة السوري ع. ن. (مواليد عام 1995) والسورية ب. ح. (مواليد عام 2000) فتمّ توقيفهماأيضاً.
كما اعترف بقتل زوجته الثانية السورية ر. ك. (مواليد عام 1977) التي عُثر على جثّتها بتاريخ 13 نيسان 2020 مرمية إلى جانب حافة نهر في بلدة دير زنون البقاعية، وبأنّه يستخدم مستندات مزوّرة باسم شقيقه التّوأم المتوفي، ويضع عليها صورته. وقد اعترف أيضاً بممارسة أعمال "التبصير" والسحر والشعوذة، وضُبط بحوزته بخور ومواد أخرى مجهولة. وتبيّن أنه يوجد ادّعاء بحقّه من سيّدة سورية بجرم اغتصاب.
وبناءً على إشارة القضاء المختص، عمّمت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي صورته، وطلبت من الذين وقعوا ضحية أعماله، والذين فقدوا أشخاصاً كانوا يتردّدون إليه، الحضور إلى مفرزة زحلة القضائية، الكائن في قصر عدل زحلة الطابق الخامس، أو الاتصال على الرقمين 08/806523 – 08/807063 تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
"محكمة" – الجمعة في 2020/8/14

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!