جريمة برج البراجنة.. إبنة الـ 14 كانت على قيد الحياة عند إحراقها/علي الموسوي

0

كتب علي الموسوي:
تستمرّ التحقيقات في جريمة قتل الفتاة زينب عاطف الحسيني في محلّة برج البراجنة حرقاً لتبيان دوافع هذه الجريمة بعدما كانت دورية من مديرية المخابرات في الجيش اللبناني قد أوقفت في 15 أيلول 2020 "المواطن ع.س. في منطقة بئر العبد، لإقدامه على إحراق شقّة المواطن م.س. حيث تمّ العثور داخلها على جثّة المواطنة ز.ح. والتي كانت سبباً لخلاف نشب في وقت سابق بين كلٍّ من ع.س. من جهة وم.س. ونجله (أ.س) من جهة أخرى في منطقة برج البراجنة بحسب بيان صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه.
وعلمت"محكمة" أنّ الطبيب الشرعي الدكتور حسين شحرور كشف على جثّة زينب(مواليد العام 2006) وتبيّن له أنّ الجلد متفحّم ومتفسّخ من جرّاء الحروق، وأنّ القصبة الهوائية تحتوي على سخام أسود أيّ غبار الدخان، كما أنّ الرئة محترقة. ووجود السخام يدلّ على أنّ الفتاة كانت على قيد الحياة خلال احتراقها وقادرة على التنفّس بشكل طبيعي وبالتالي، لم يجر قتلها قبل إحراقها.
"محكمة" – الجمعة في 2020/9/18

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!