إصابة محامية بـ"كورونا" في مكتب زعيتر.. ومختبر الفحص غير مطابق للمواصفات

0

"محكمة" – خاص:
كشف المرشّح لعضوية مجلس نقابة المحامين في بيروت يوسف زعيتر لـ"محكمة" أنّ كلّ العاملين معه في مكتبه الخاص بالمحاماة إضطرّوا إلى التزام الحجر المنزلي بعد ظهور إصابتين بفيروس "كورونا" كانتا من نصيب محامية متدرّجةوموظّفة هي السكرتيرة، ثمّ جاءت نتائج فحص الـ"PCR" للآخرين وبينهم زعيتر نفسه سلبية ومع ذلك هم ملتزمون بالحجر لمدّة 14 يوماً.
وأعلن زعيتر أنّ بعض المختبرات غير ملائمة لإجراء الفحوصات الضرورية لكشف الإصابة من عدمها بجائحة "كوفيد 19".
فمن باب الإطمئنان توجّه زعيتر ومحامون آخرون مساء الخميس الفائت إلى أحد المختبرات في منطقة الضاحية الجنوبية لبيروت حيث استقبلهم موظّف قبض منهم المبلغ المحدّد للفحص الواحد وهو أغلى من أيّ مكان آخر، من دون أن يكون ثمّة قفّازات في يديه، علماً أنّ الثابت علمياً أنّ السبيرتو وأدوات التعقيم لا تقتل الجراثيم الموجودة في العملة الورقية عند رشّها بها.
كما لاحظ زعيتر عدم القيام بإجراءات السلامة المطلوبة من حيث المحافظة على التباعد الإجتماعي، وتعقيم الكرسي الذي يجلس عليه الخاضعون للفحص.
ووضع زعيتر هذه المخالفات برسم وزارة الصحّة لتدارك الوضع، وهو دعا كلّ من زاره في مكتبه أو خالط فريق العمل المؤلّف من سبعة أشخاص، في المكتب، القيام بالإجراءات المناسبة حتّى ولو لم تظهر عليه أية عوارض وذلك للإحتياط والإطمئنان.
"محكمة" – السبت في 2020/9/26

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!