بكَيتني عمرين ع غيابَكْ/حسين العبدالله

0

القاضي حسين العبدالله*:
لولا العدالة تدرسِتْ بِكتابْ
كان العدلْ مدروس بكتابَكْ
ولولا بتعرفْ شو إلَكْ أحبابْ
الناس… كل الناس أحبابَكْ
بغيبتك شو تسَكَرتْ أَبوابْ
وما بيوم كنت مسكر بوابَكْ
عندي عتَبْ، ونص المحبة عتابْ
ومشتاق، شو مشتاق لعتابَكْ
مش عدل منَك، لو عملنا حسابْ
بصَفّي أنا المغبون ب حسابَكْ
ضحَكتني من العُمر ست سنين
وبكَيتني عمرين … ع غيابَكْ
*في الذكرى السنوية الثالثة لرحيل القاضي منير حسن عبدالله في الأوّل من تشرين الأوّل 2017.
"محكمة" – السبت في 2020/10/3

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!