مصير انتخابات "محامي بيروت" يحسم اليوم/علي الموسوي

0

كتب علي الموسوي:
هل تتأجّل انتخابات نقابة المحامين في بيروت إلى موعد آخر لن يكون في العام 2020؟
هذا السؤال المطروح بقوّة بين المحامين يلقى جواباً حاسماً اليوم من مجلس النقابة بعد اجتماعه الأسبوعي وهو في أولويات جدول الأعمال.
وترجّح المعلومات الخاصة بـ"محكمة" القبول قسراً بتأجيل موعد انتخاب أربعة أعضاء جدد إلى العام 2021 حيث تكون جائحة"كورونا" التي تسبّبت بصدور قانون تعليق المهل قد شارفت على الزوال، أو وجد اللقاح المناسب لها!
وإذا ما أصرّ مجلس النقابة، وأغلبية أعضائه ليسوا في هذا الاتجاه، على دعوة الجمعية العامة للإجتماع يوم الأحد في الأوّل من تشرين الثاني 2020، فإنّ عدداً من المحامين وبينهم مرشّحون ينتظرون نشر دعوة الجمعية للطعن بها أمام الغرفة الحادية عشرة لمحكمة الاستئناف في بيروت الناظرة في الدعاوى النقابية برئاسة القاضي أيمن عويدات الذي يميل إلى تنفيذ قانون تعليق المهل على غرار ما حصل في انتخابات نقابتي الأطباء والمهندسين.
ويظهر اختلاف في وجهات النظر بين المحامين، فمنهم من يعتبر أنّ قانون تنظيم مهنة المحاماة قانون خاص لا يشمله قانون تعليق المهل القانونية والقضائية والعقدية رقم 160 الصادر في 2020/5/8 وتعديله بالقانون رقم 185 الصادر في 19 آب 2020، ومنهم من يرى أنّه يطاوله ومشمول به وبالتالي لا مناص من تطبيقه بحذافيره.
ومن السيناريوهات المستبعدة في حال تمسك مجلس النقابة بإجراء الانتخابات في موعدها النهائي يوم الأحد الواقع فيه 15 تشرين الثاني 2020، أن تلجأ السلطة السياسية إلى إعلان الإقفال التام على كلّ الأراضي اللبنانية بحجّة التخفيف من عدوى انتقال فيروس"كورونا"، وبالتالي تكون "قاعة الخطى الضائعة" في قصر عدل بيروت خالية تماماً من المحامين، مع الإشارة إلى وجود مخاطر جمّة بحصول إصابات في صفوف المحامين بهذه الجائحة العالمية عند اجتماعهم في بقعة مكانية لا تحتمل تنفّس آلاف المحامين المشاركين في الانتخابات النقابية سواء أكانت للعضوية أو لاختيار النقيب. ففي الأيّام العادية يكون المشهد ضاغطاً فكيف مع "كورونا"؟
وبحصول التأجيل، يستمرّ الأعضاء عزيز طربيه والنقيب السابق اندره الشدياق وندى تلحوق وفادي بركات في ممارسة العضوية إلى حين حصول الانتخابات.
"محكمة" – الأربعاء في 2020/10/28

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!