توقيف المحامي علي فصاعي لإعطائه بطاقة صحافي لعامل سوري

0

بناء لإشارة النيابة العامة الاستئنافية في بيروت أوقف المحامي علي فصاعي وعامل سوري في ورش بناء بعدما ضبط حاجز تابع لقوى الأمن الداخلي الأخير يقود سيّارة مخالفاً قرار وزير الداخلية والبلديات محمّد فهمي "المفرد والمجوز" وحاملاً بطاقة صحافية من مطبوعة يملكها الأوّل بعنوان"الرأي الخاص".
وقد تضامن عدد من المحامين مع زميلهم فصاعي وكتبوا منشورات على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي تستنكر توقيفه.
وقال فهمي في بيان أصدره اليوم، إنّه "في إطار متابعة الإجراءات المتخذة للحدّ من وباء كورونا، أوقف حاجز لقوى الأمن الداخلي سيّارة مخالفة لقرار المفرد والمزدوج، فعمد صاحبها إلى إبراز بطاقة صحافية، وبعد التدقيق بها من قبل العناصر تبيّن أنّ حاملها غير لبناني يدعى "ي.ش" ويعمل في إحدى ورش البناء، فتمّ توقيفه وإجراء التحقيق اللازم معه. وبنتيجة التحقيق، أوقف صاحب الوسيلة الإعلامية التي أصدرت البطاقة وهو محامٍ، وتمّت إحالته على القضاء المختص."
وحذّر بيان فهمي "الجميع من الإستمرار بهكذا أسلوب والتمادي بانتحال الصفة، وذلك حرصاً على تطبيق القانون وحفاظاً على مهنة الإعلام والصحافة وصوناً لكرامة العاملين في هذا القطاع."
"محكمة" – الخميس في 2020/11/19

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!