هكذا حصل الفرار الجماعي من نظارة عدلية بعبدا

0

"محكمة" – خاص:
إستيقظ قصر عدل بعبدا في يوم عطلة السبت على خبر مدوّ لم يخطر ببال أحد، إذ تمكّن 69 موقوفاً بجرائم مختلفة في النظارة من الفرار باتجاهات مختلفة قبل أن يلقى القبض على 19 منهم، فيما قتل خمسة في حادث اصطدام، ويجري البحث عن الباقين.
وفي معلومات خاصة بـ"محكمة" أنّه في ساعة متقدّمة من فجر اليوم، حضر العامل البنغلادشي المولج برفع القمامة من داخل النظارة ومعه ثلاثة عناصر من قوى الأمن الداخلي، وما ان فتحوا الباب حتّى انقضّ عليهم عدد من السجناء وفق خطّة معدّة سلفاً، وأشبعوهم ضرباً مبرحاً وسرقوا المفتاح وسمحوا للجميع بالخروج في عملية فرار منظّمة.
وقد نقل العامل البنغلادشي وثلاثة من عناصر قوى الأمن إلى المستشفى للمعالجة.
ونتيجة الهلع والسرعة والقيادة المتهوّرة، إصطدمت سيّارة استقلها ستّة سجناء فارين، بشجرة كبيرة قرب مقرّ المجلس الدستوري في محلّة بولفار كميل شمعون – الحدت، فقتل خمسة منهم على الفور فيما أصيب الآخر بجروح ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.
وانتقلت النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي غادة عون إلى مكتبها في الطابق الأرضي من قصر عدل بعبدا للإشراف على سير التحقيق ومتابعة عملية ملاحقة الموقوفين الفارين الذين هم لبنانيون وسوريون وفلسطينيون. كما تتابع النيابة العامة العسكرية التحقيق.
"محكمة" – السبت في 2020/11/21

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!