رحيل القاضي منير عبدالله

0

توفي صبيحة اليوم القاضي منير حسن عبدالله عن عمر ناهز 55 عاماً إثر إصابته بمرض عضال.
والقاضي عبدالله من مواليد بلدة شحيم في 28 نيسان 1962، دخل إلى القضاء في 2 كانون الثاني 1987 ووصل إلى الدرجة 15(كان يفترض أن يبلغ الدرجة 16 في 13 كانون الأوّل 2017)، وشغل مناصب قضائية مختلفة منها مستشار في محكمة الجنايات في البقاع، وآخرها رئاسة محكمة الجنايات في الشمال بدءاً من العام 2003، قبل أن يضطرّه المرض المفاجئ إلى تركها مرغماً.
وهو متأهّل من إبنة بلدته القاضية رنا مالك عويدات، ولهما ثلاثة أولاد.
يصلّى على جثمانه الطاهر ظهر يوم غد الإثنين في 2 تشرين الأوّل 2017 في جبّانة العائلة في مسقط رأسه شحيم في قضاء الشوف. وتقبل التعازي في منزل الراحل في بلدته لغاية يوم الأربعاء في 4/10/2017، ثمّ يومي الخميس والجمعة في 5 و 6/10/2017 في قاعة مسجد الخاشقجي في بيروت، بين الساعة الثانية والسابعة.

"محكمة" – الأحد في 01/10/2017.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!